أخبار الوطناتصل بنا الرئيسية

01/05/2010

 

استمرار الاختفاء القسري لمواطنين وإطلاق سراح أربعة أحداث واعتقالات جديدة في الرقة

 

 

وصلت إلى منظمتينا: المنظمة الكردية لحقوق الإنسان والدفاع عن الحريات العامة ( DAD ) ومنظمة حقوق الإنسان في سوريا-ماف - مناشدة من أسرة "المفقود-هكذا بحسب ما جاءنا- السيد ( محمد علي محي ) التي تطالب بالسعي للكشف عن مصير رب الأسرة ( المذكور ), وفي تفاصيل المناشدة أنه "في تاريخ 21 / 3 /2010 وأثناء احتفال معيل أسرتنا مع باقي أسرته باحتفالات عيد نوروز كباقي المحتفلين. حدثت اضطرابات أثناء الحفل وتدخلت قوى حفظ النظام مع دورية مشتركة تلبس زياً مدنياً، وقامت بإطلاق النار بشكل عشوائي على المحتفلين,وقامت باعتقال عدد من المحتفلين وبشكل عشوائي دون سابق إنذار ومن من بينهم كبير عائلتنا ويبلغ من العمر سبعة وأربعين عاماً"....
نحن أسرة المفقود نطالب السلطات والجهات المعنية بالكشف عن مصير معيل الأسرة...
معلومات شخصية عن المفقود:
الاسم والكنية: محمد علي محي
الأب: بكي
الأم: مهان
تاريخ الولادة: تل غزال عين عرب-حلب- 1963
الخانة: 27
له 11 ولداً خمسة منهم ذكور وست منهم إناث
وعلى صعيد آخر فقد علمت المنظمتان أنه تم إطلاق سراح الأحداث الأربعة الذين تم تحويلهم إلى سجن الأحداث في الرقة، بعد اعتقالهم في يوم 21 / 3 /2010 وهم كل من:
- معصوم محمد أوس ديك.
- كاوا عثمان عبد الله.
- خليل محمود خليل مصاب بطلق ناري.
- علي محمد عيسى مصاب بطلق ناري.
كما علمت المنظمتان من مصدر كردي، بأن الأجهزة الأمنية في مدينة الرقة السورية قد أقدمت مابين السادس و العشرين و الثامن و العشرين من شهر نيسان الجاري على اعتقال ثلاثة مواطنين بعد مداهمة منازلهم ما بعد منتصف الليل، و مع ساعات الفجر الأولى وهم:
- محمد علي كور رش.
- ياسر موسى.
- عبد القادر علي سعيد.
كما لا يزال مصير المواطن شكر محمد دردانه مجهولاً منذ استدعائه من قبل أحد الأجهزة الأمنية في مدينة الرقة، بعيد أحداث نوروز الرقة وحتى الآن.
وأكدت مصادر متعددة أن حملة الاعتقالات لا تزال مستمرة، على خلفية النوروز الدامي في مدينة الرقة، وليس لدينا إحصائية لعدد هؤلاء المعتقلين الذين بلغوا العشرات،في أقل تقدير، وكنا طالبنا بإجراء تحقيق شفاف ومحاسبة المسببين في إطلاق النار على المواطنين العزل، ومحاسبتهم، وإطلاق سراح كافة المعتقلين الذين تم اعتقالهم عشوائياً أثر الحدث الأليم.
كما إن منظمتينا الموقعتين على التصريح الصحفي تنظران بقلق كبير إلى وضع المعتقلين على خلفية الحدث ممن لا يسمح لذويهم بمعرفة أوضاعهم أو الالتقاء بهم، ومن بينهم جرحى تتطلب أوضاعهم الصحية المزيد من الرعاية الصحية.
الرقة 1 / 5 / 2010

المنظمة الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان والحريات العامة في سوريا ( DAD )
منظمة حقوق الإنسان في سوريا ماف -

المصدر:البريد الالكتروني  - أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري