أخبار الوطناتصل بنا الرئيسية

12/08/2010

 

برسم محافظ حلب .. شويحة خزناوي تئن من العطش

 

 

رفع أهالي قرية شويحة خزناوي التابعة لمدينة منبج في محافظة حلب كتاباً إلى المحافظ يشرحون له فيه معاناتهم الشديدة نتيجة نقص المياه.. يقول الكتاب: إننا في قرية شويحة خزناوي نعاني منذ سنوات طويلة من نقص حاد في مياه الشرب، حيث أن منسوب المياه في تناقص مستمر، وجفت أغلب آبار الشرب الخاصة في قريتنا، وما تبقى منها قدتلوثت مياهه بمياه الحفر الفنية لعدم وجود صرف صحي في القرية، ما أدى إلى ظهور أمراض لم نعهدها من قبل، وقد أدى شح المياه هذا إلى شرائها في صهاريج وبأغلى الأسعار، ومعلوم لديكم سيادة المحافظ أن حفر آبار جديدة ممنوع منعاً باتاً في المنطقة بحسب تعليمات وزارة الري.
لذلك نرجو من سيادتكم النظر إلينا بعين العطف ، والتكرم بالتوجيه إلى المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي لتأمين مصدر للمياه التي لايمكن بحال من الأحوال الاستغناء عنها، وذلك إما بمد خط أنابيب مياه الشرب إلى قريتنا (تبعد مسافة 7كم عن مدينة منبج وعدد سكانها 2000 نسمة)، أو بحفر بئر ارتوازي واحد خاص بالقرية أسوة بالقرى المجاورة.. وذلك رحمة بنا كوننا إما فلاحين قد انحبست عنا الأمطار وقلت مواسمنا وزاد فقرنا، أو عمالاً مغتربين في أرجاء المعمورة نبحث عن لقمة عيشنا، أو أننا أصحاب دخل محدود لا تحتمل معاشاتنا مزيداً من الإرهاق.
علماً أن قريتنا قد حظيت بالدراسة الفنية منذ أربع سنوات، ومنذ ذلك اليوم لم يحرك ساكن.

شاكرين تعاونكم
أهالي قرية شويحة خزناوي
عنهم المهندس عادل الشواخ

المصدر:صحيفة قاسيون السورية - أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري