أخبار الوطن الرئيسية

13/11/2011

 

وزير الخارجية الكويتي:التزام سوريا بالمبادرة يصون وحدتها

 

 

 أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي ، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، ضرورة التزام النظام السوري بخطة العمل العربية لحل الأزمة السورية، صونا وحفظا لسوريا ووحدتها وكرامة شعبها وأراضيها.
وأدلى الشيخ صباح الخالد بتصريح قبيل مغادرته القاهرة، بعد ترؤسه وفد الكويت الى اجتماع مجلس الجامعة العربية الطارئ لمناقشة الأزمة السورية.
وقال: ندعو الأخوة في سوريا الى الاستجابة الى خطة العمل العربية لتجنيب سوريا كل المخاطر والاشرار، مضيفا ان هناك خطرا على سوريا، وثمة حاجة ماسة من قبل الحكومة السورية لتنفيذ خطة العمل العربية بأسرع وقت ممكن، صونا وحفظا لسوريا ووحدتها وشعبها واراضيها.
واوضح ان الاجتماع الوزاري تركز على تقرير تقدم به رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري، الشيخ حمد بن جاسم، باعتباره رئيسا للدورة الحالية للمجلس الوزاري، ورئيسا للجنة العربية المكلفة بمتابعة الاوضاع في سوريا، ومدى التزام النظام السوري بخطة العمل العربية التي اعتمدها مجلس الجامعة في الثاني من الشهر الجاري بهذا الشأن.
وبيّن الشيخ صباح الخالد ان التقرير اشار الى عدم التزام الحكومة السورية بما تم الاتفاق عليه بشأن خطة العمل العربية لحل الازمة السورية، الامر الذي دفع مجلس الجامعة الى اعتماد قراره بتعليق مشاركة وفود الحكومة السورية في اجتماعات مجلس الجامعة ومنظماتها.

المصدر:كونا -    أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري