أخبار الوطن الرئيسية

14/06/2011

 

سيناتور أمريكي: حان الوقت ليدرك الأسد أن بإمكاننا استخدام القوة العسكرية ضده

 

 

دعا ليندسي جراهام، عضو الكونجرس الأمريكي، القيادي في الحزب الجمهوري، إلى اتخاذ موقف أمريكي أكثر حدة تجاه سوريا. ونقلت شبكة سي.بي.إس الإخبارية الأمريكية، الأحد عن جراهام قوله إن الوقت قد حان ليدرك الرئيس السوري بشار الأسد أن جميع الخيارات مطروحة الآن على المائدة، بما في ذلك خيار استخدام القوة العسكرية.


وشجب السيناتور الأمريكي ما يرتكبه النظام السوري تجاه شعبه، واصفا إياه بأنه ذبح بالجملة، وناشد بلاده بضرورة اتخاذ موقف مشابه للموقف الليبي الساعي للإطاحة بالعقيد الليبي معمر القذافي.

وشدد جراهام على ضرورة وجود شركاء في المنطقة لكي يطالبوا الأسد بالرحيل، وكذلك وضع جميع الخيارات على الطاولة بما في ذلك استخدام القوة العسكرية، وأضاف إذا لم نقم بهذا التحول الديناميكي، فلن يتمكن الصليب الأحمر من الدخول إلى سوريا، وفي الوقت الذي نستعد فيه للاطاحة بالقذافي يجب أن نحول أنظارنا بشدة إلى سوريا، وذلك بالتعاون الإقليمي كما حدث في ليبيا.

وأشار جراهام إلى أنه تم اتخاذ موقف ضد القذافي لحماية الشعب الليبي، مؤكداً أنه إذا لم يقم الناتو بوقف القذافي عن أفعاله لكان قد ذبح شعبه في بنغازي، مشيرا إلى أنه يجب اتخاذ نفس الموقف في سوريا.

وقال إذا كنت مهتما بالفعل لحماية الشعب السوري من المذابح، فإنه الوقت لكي يعلم الرئيس السوري أن جميع الخيارات مطروحة أمامنا.

من ناحية أخرى، حذر السيناتور الأمريكي من تخفيض أعداد العناصر الاستخباراتية الأمريكية المتواجدة في باكستان، لافتاً إلى أن هذه الخطوة من شأنها تهديد الجهود الأمريكية المبذولة في أفغانستان.

المصدر:المصري اليوم    -   أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري