أخبار الوطن الرئيسية

14/08/2011

 

 مخاوف على حياة نشطاء سوريين يتعرضون للتعذيب

 

 

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان ان النشطاء - عاصم حمشو - رودي عثمان - هنادي زحلوط - يارا نصير- عمار صائب - الصحفي عمر الأسعد عبد قباني الذين اعتقلهم جهاز امني بدمشق أوائل الشهر الجاري يتعرضون للتعذيب الشديد وهناك مخاوف على حياتهم.

جدير بالذكر ان المواطنين الذين قضوا تحت التعذيب منذ منتصف شهر آذار /مارس الماضي والموثقين بالأسماء لدى المرصد السوري لحقوق الإنسان بلغ 71 شهيدا .

يشار إلى ان الأجهزة الأمنية اعتقلت عشرات آلاف السوريين في إطار حملتها لإنهاء التظاهرات التي انطلقت في 15/3/2011،ولا يزال آلاف منهم قيد الاعتقال .

ان المرصد السوري لحقوق الإنسان يحمل السلطات السورية مسؤولية اية مخاطر تهدد حياة النشطاء المعتقلين ويدين بشدة استمرار السلطات الأمنية السورية ممارسة سياسة الاعتقال التعسفي بحق المعارضين السياسيين ونشطاء المجتمع المدني وحقوق الإنسان والمتظاهرين السلميين على الرغم من رفع حالة الطوارئ ، ويكرر المرصد مطالبته للسلطات السورية بالإفراج الفوري عن كافة معتقلي الرأي والضمير في السجون والمعتقلات السورية احتراما لتعهداتها الدولية الخاصة بحقوق الإنسان التي وقعت وصادقت عليها.

المصدر:المرصد السوري -     أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري