أخبار الوطناتصل بنا الرئيسية

17/06/2010

 

المعارض السوري علي العبد الله يودع السجن بتهم جديدة بعد يوم من انتهاء مدة محكوميته

 

‮علم المرصد السوري لحقوق الإنسان ان إدارة سجن دمشق المركزي (عدرا) أحالت الكاتب والمعارض السوري علي العبد الله يوم أمس الأربعاء إلى جهة أمنية وذلك بعد انتهاء مدة الحكم الصادر بحقه واليوم الخميس 17/6/2010 أحيل إلى قاضي التحقيق العسكري بدمشق بعد ان تخلت النيابة العامة لدى محكمة امن الدولة العليا عن الدعوى في 22/4/2010 ،وذلك بناء على ضبط نظم بحقه في مكان توقيفه في سجن دمشق المركزي على خليفة كتابته مقالا سياسيا حول العلاقات السورية الإيرانية ووجهت النيابة العسكرية له تهمتي "نشر أنباء كاذبة من شانها ان توهن نفسية الأمة" و "تعكير صفوة العلاقات مع دولة أجنبية" وقرر قاضي التحقيق العسكري اليوم توقيفه وايداعه سجن دمشق المركزي(عدرا).

جدير بالذكر ان الكاتب علي العبد الله عضو الأمانة لإعلان دمشق اعتقل في 17/12/2007 وقضى حكما بالسجن لمدة عامين ونصف العام صدر بحقه في تشرين الأول/اكتو بر 2008 مع 11 آخرين من قياديي إعلان دمشق ،بتهمتي "إضعاف الشعور القومي نقل أنباء كاذبة من شأنها أن توهن نفسية الأمة" على خلفية اجتماع المجلس الوطني لإعلان دمشق للتغيير الوطني الديمقراطي الذي عقد في كانون الأول 2007 ،والمعارض علي العبد الله من مواليد 1950، وهو كاتب ومحلل سياسي ، كتب في العديد من الصحف والمجلات العربية وكان قد اعتقل مرتين خلال السنوات الماضية.

إن المرصد السوري لحقوق الإنسان يدعو الجهات المختصة إلى حفظ الدعوى المحركة بحق المعارض السوري علي العبد الله والإفراج عنه ويكرر المرصد مطالبته للحكومة السورية بالإفراج عن جميع معتقلي الرأي والضمير في السجون السورية والتوقف عن ممارسة الاعتقال التعسفي بحق المعارضين السياسيين والسماح بلا قيد أو شرط بعودة السوريين من أصحاب الرأي خارج البلاد الذين يخشون اعتقالهم في حال عودتهم إلى سورية.

المصدر:المرصد السوري - أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري