أخبار الوطن الرئيسية

18/05/2011

 

تظاهرات وقمع واعتقالات في المدينة الجامعية بحلب

 

 

عمدت قوات الأمن السورية وعناصر باتوا يعرفون بالشبيحة إلى اقتحام أبواب وساحات المدينة الجامعية بحلب في ساعة متأخرة من ليلتي أمس وأول أمس لقمع تظاهرات طلابية سلمية حاشدة تنادي بالحرية والديمقراطية وبالتضامن مع أهالي المدن السورية المحاصرة بالدبابات والمعرضة للقتل والتنكيل ، درعا وحمص وتلكلخ وغيرها . وذلك في سياق الخيار الأمني العسكري الذي تنتهجه السلطات العليا بالتعامل مع الاحتجاجات التي تشهدها البلاد منذ شهرين، دون أي اكتراث بأدنى مستويات حقوق الإنسان وحرمات المدن والجامعات وما يستحقه المواطن من احترام لحقوقه وآرائه ، ضاربة عرض الحائط كل النداءات المحلية والإقليمية والدولية الداعية لتنفيذ إصلاحات عاجلة والبدء بحلول سياسية للوضع الراهن .

حيث تعرض الطلاب للضرب المبرح والتفريق بالقوة, أدى إلى جرح العشرات واعتقال المئات ، كما تم اقتحام غرف السكن الطلابي ونهب مقتنيات بعض الطلاب .

في الوقت الذي ندين فيه قمع التظاهرات الطلابية وأسلوب الضرب والاعتقال وما تشهده مدن سورية عديدة من حصار وقتل للمواطنين بالرصاص الحي، نناشد السيد رئيس الجمهورية بضرورة الإفراج الفوري عن جميع معتقلي الاحتجاجات ومعتقلي الرأي والضمير والاستجابة لمبادرة أحزاب الحركة الوطنية الكردية في سوريا المعلنة لحل الأزمة الراهنة في البلاد .

18 أيار 2011

منظمـة حلـب لحزب الوحـدة الديمقراطي الكردي في سوريا يكيتي - .

المصدر:البريد الالكتروني  -  أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري