أخبار الوطن الرئيسية

02/10/2011

 

رئيس تنسيقيات الثورة السورية : تشكيل جيش صلاح الدين ومجلس انتقالي

 

‎أعلن رئيس مجلس تنسيقيات الثورة السورية، محمد رحال عن تشكيل (مجلس انتقالي للثورة)، و(جيش صلاح الدين الأيوبي) الذي بدأ عملياته العسكرية منذ أسبوع، وهو ماض للحفاظ على أرواح الشعب السوري وحماية مظاهراته. ووصف رحال المعارضة المجتمعة في إسطنبول بأنها انتقائية وإقصائية لكل المجالس الأخرى، وذكر أن أكثر من 10 مجالس معلنة لم تتم دعوتها للمشاركة في اجتماع إسطنبول، معلنا رفضه لكل مقررات المؤتمر لأنه إقصائي للداخل ولا يمثل الثورة. ودعا المؤتمرين إلى أن يثبتوا تمثيلهم الشعبي على أرض الواقع لا من خلال البيانات غير الصحيحة، مشددا على أنه ليس كل من سُجن من المعارضة يعني أن له فضلا على الثورة ويتوجب أن يحصل على مراتب أو مناصب، لأن الثورة انطلقت بفضل الشعب السوري وحده.
وجدد رحال الإشارة إلى أن النظام السوري غير جاد في ما يدعيه من إصلاحات وهو يريد إغراق الشعب السوري أكثر فأكثر. وعن خطة عمل المجلس الانتقالي وجيش صلاح الدين الأيوبي في المرحلة المقبلة، قال رحال: سنتابع عملنا على مستويين، الأول من خلال العمل السياسي خارج سوريا لتنظيم الأمور السياسية وكيفية الدفاع عن الثورة على كل الأصعدة، والثاني داخليا من خلال متابعة الثورة بشقيها السلمي والعسكري.
وأكد تمسك اتحاد تنسيقيات الثورة السورية بالدعوة إلى تسليح الانتفاضة السورية لأن النظام بات يستخدم كل الوسائل، بما فيها الطائرات، وأضاف: لا أعرف ما هي مبررات من انتقد هذه الدعوة، فإذا كانوا ينتظرون تدخلا دوليا فإن فترة أكثر من 6 أشهر مرت ولم يتحرك أحد، ومعظم المظاهرات السلمية التي لا تزال تخرج اليوم هي مظاهرات محمية من حماة المظاهرات ضد الشبيحة. ودعا رحال أطياف المعارضة إلى رفع صوتها والمطالبة بتدخل دولي وتحديد مناطق حظر جوي ودعم الثورة بالسلاح بدلا من مشاهدة الشعب السوري وهو يقصف من قبل طائرات سورية يقودها طيارون إيرانيون، على حد تعبيره.

المصدر:صحيفة الشرق الاوسط السعودية  -    أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري