أخبار الوطناتصل بنا الرئيسية

02/06/2010

 

يقصدها السياح ويعكرها الزعران

 

 

تعد منطقة باب النهر من أجمل المناطق الطبيعية في مدينة حماة، ومتنفّساً للأسر الحموية البسيطة التي لا تقدر على ارتياد المطاعم السياحية، ونقطة جذب مهمة للسياح العرب والأجانب، الذين يقصدونها من كل حدب وصوب، لالتقاط الصور التذكارية لنواعيرها وأشجارها الباسقة.

ولأنها كذلك، فهي مقصدٌ للزعران والشُّذاذ، الذين تراهم يتحرّشون بالمارة، ويقلقون راحة المتنزهين، ويتطاولون على السيّاح الأجانب لسرقة كاميراتهم، أو لاستجداء دولارات منهم!!‏
هذا ما أكده أهالي المنطقة وقال سامر وأنس مراد آغا ود. جورج نحاس، ومراد شهدا، وسامر جابر وعامر كيلاني وصفوان أورفلي، وعامر الشواف: كل يوم نرى العجب العجاب في منطقتنا هذه، التي حباها اللـه سحراً خاصاً، وجعلها مقصداً للمواطنين والسياح بمختلف جنسياتهم، فقد طوقنا عدداً من الزعران وهم في وضع شاذ، وأوسعناهم ضرباً، واتصلنا بإحدى الجهات الأمنية التي لبت اتصالنا بسرعة، وحضرت إلى المكان وفتشتهم، وعثرت بحوزتهم على حبوب مخدرة وقد كانوا (مسلطنين)!!
واتضح فيما بعد، أنهم يقومون بأعمال زعرنة في هذه المنطقة ويمارسون غلاظتهم على الناس والسيّاح. ‏

المصدر:صحيفة الوطن السورية   - أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري