أخبار الوطناتصل بنا الرئيسية

02/07/2010

 

سيارات حلب تحرق 200 مليون ل.س كل يوم

 

 

‮أكد مدير فرع حلب للشركة العامة للمحروقات عبر الكديم شحادة أن الفترة بين الأعوام 2007- 2010 شهدت انخفاضاً في نسبة استهلاك مادة المازوت بمقدار 33 بالمئة مقارنة بالفترة التي سبقتها في مقابل ارتفاع نسبة استهلاك البنزين والتي زادت بمقدار 15 بالمئة خلال العام الجاري على حين تصل نسبة استهلاك الحد الأعظمي للزيادة المسموح بها 5 بالمئة فقط. وأشار إلى أنه يتم بيع 5 ملايين ليتر مازوت في اليوم لمحافظة حلب ومثلها للمحافظات الشرقية من الطاقة التخزينية لفرع المحروقات والبالغة 190 مليون ليتر.

وعزا شحادة انخفاض استهلاك المازوت إلى عوامل عديدة منها ارتفاع سعر الليتر الواحد منه بعد الزيادة الأخيرة الأمر الذي أدى إلى ترشيد استهلاك المادة الحيوية، إضافة إلى أن التدفئة اعتمدت بشكل كبير على الطاقة الكهربائية وعلى الغاز كما قل تهريب المازوت إلى الدول المجاورة بعد ارتفاع ثمنه، ولفت إلى أن أهم أسباب ارتفاع مادة البنزين على الرغم من ارتفاع سعره زيادة عدد السيارات (250 ألف سيارة مسجلة في نقل حلب) والانفتاح على الدول المجاورة مثلاً، نشطت الحركة السياحية بين سورية وتركيا التي استقطبت الكثير من السيارات السورية. ونتيجة لذلك، زاد عدد أسطوانات الغاز التي وزعت في العام الماضي بنسبة 2 بالمئة عن العام الذي سبقه فتم توزيع 15 مليوناً و27 ألف اسطوانة، وكذلك ارتفع استهلاك الطاقة الكهربائية بشكل كبير ما أدى إلى ضغط كبير على الشبكة وانقطاع متكرر في التيار نتيجة الأعطال الفنية إلى جانب التقشف الذي انتهجته الشركة العامة لكهرباء محافظة حلب التي يبلغ عدد مشتركيها مليوناً و200 ألف مشترك حصة مدينة حلب منها 800 ألف مشترك.

المصدر:صحيفة الوطن السورية   - أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري