أخبار الوطناتصل بنا الرئيسية

20/08/2010

 

مواطن نقاق .. تهريج

 

 

طالعتنا جمعية حماية المستهلك بنصيحة أضحكت صاحب كل هم، وهي: ننصح الإخوة المواطنين بعدم شراء ما لا يلزمهم. للوهلة الأولى نظن أن الجهة المذكورة في دولة اسكندنافية أغلب مواطنيها وصلوا إلى مرحلة الرفاهية، لكننا - من أسف- نحن غير مخطئين؛ فالجهة محلية والمخاطب محلي بامتياز وهو مواطننا، وبغض النظر عن النوايا الحسنة من قبل الجهة الآنفة الذكر،

إلا أننا استغربنا نصيحة كهذه، ألا تعلم الجمعية أن صوت مواطننا قد بُحّ من كثرة المطالبة بضبط الأسعار والرقابة على الضمائر العفنة لبعض التجار والباعة، ألا تعلم الجمعية أن راتب كل مواطن لا يكفيه مصروف الشهر لتأمين الاحتياجات من الأساسيات حتى تخاطب بالنصح بعدم شراء ما لا يلزم، ألا تعلم الجمعية وغيرها من المعنيين بأن الأساسيات التي يحتاج إليها الكثرة تقضم جسد الراتب الذي لا يبقى من أشلائه إلا الفتات بعد دفع الفواتير المستحقة، كان الأحرى بالجمعية تفعيل عملها والتنسيق مع وزارة التموين وغيرها من المعنيين لضبط الأسعار، التي لو ضُبطت لضُبط نبض قلب كل مواطن يصيبه تسرع بنبضات قلبه عند السؤال عن سعر أي سلعة قبل أن يشتريها، إننا و بكل أسف، لا نعتبر تلك نصيحة بقدر ماهي تبرير لعدم الفاعلية بضبط اللامضبوط وما أكثره في مجتمعنا، ما يذكّر المواطن بمدى النقص الذي يعتري راتبه ومستوى معيشته بالفعل لقد أثبتت الجمعية أنها خير من يمثل الكوميديا السوداء

المصدر:صحيفة بلدنا السورية  - أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري