أخبار الوطناتصل بنا الرئيسية

21/01/2011

 

400 ميكروباص على خط السيدة زينب خارج دمشق نهاية شباط!

 

 

أكثر من 400 ميكروباص تعمل على خط السيدة زينب - دمشق أمام مصير مجهول مع نهاية الشهر القادم بعد أن وافقت لجنة الركاب والسير بريف دمشق على تفريغ الخط المذكور من السرافيس تماشيا مع خطة محافظة دمشق لإخراج الميكروباصات من الخدمة تدريجياً لتعمل على خطوط أخرى عندما تقوم الشركات العامة والمشتركة والشركات التي ستحدث وفق قانون الاستثمار العمل على هذه الخطوط بما يتناسب مع الطاقة الجديدة المدخلة على نفس الخط، ويعتبر الخط الثالث الذي سيتم تفريغه بعد خطي دوما والمليحة.

عضو المكتب التنفيذي لشؤون النقل في ريف دمشق أحمد الخطيب أكد لـالوطن أن اللجنة الفرعية للركاب والسير وافقت على تفريغ خط السيدة زينب من الميكروباصات خلال مدة أقصاها شهر على أن يتم تأمين خطوط جديدة لأكثر من 400 باص في الخطوط المجاورة مبيناً أن اللجنة وافقت على إعطاء الخط لمستثمر من بداية الشهر الحالي وهو الآن في مرحلة تجريبية ويدرس حالياً في اللجنة أجرة التعرفة المطلوبة من الركاب.

وقال الخطيب: إن اللجنة تستعد إلى تفريغ خطي زبدين ودير العصافير- دمشق مع بداية الشهر الثالث القادم على أن يتم إعطاء الخط إلى مستثمر جديد مضيفاً إن اللجنة تفكر بتحويل خط أشرفية صحنايا إلى النقل الداخلي وتأتي هذه الخطوة نتيجة تذمر الركاب القاطنين في تلك المنطقة بسبب المعاناة الكبيرة التي يتكبدونها عند تنقلهم من بلداتهم إلى مدينة دمشق وبالعكس، إذ باتوا مضطرين لاستعمال أكثر من وسيلة نقل من أجل الوصول إلى أماكن العمل أو قضاء حاجاتهم، وهنا تظهر الحاجة إلى سيارات الأجرة (التاكسي) لعدم توافر وسائل النقل العامة التي تنقل الركاب إلى قلب المدينة أو على أقل تقدير إلى منطقة البرامكة، المكان السابق لسرافيس المنطقة الجنوبية، وبعد الانتهاء من خطوط السيدة زينب وزبدين ودير العصافير، بشرط أن يصل باص النقل الداخلي من صحنايا إلى البرامكة مباشرة دون التوجه إلى كراج نهر عيشة.

المصدر:الوطن السورية  - أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري