أخبار الوطناتصل بنا الرئيسية

21/07/2010

 

وبخها والدها لرسوبها بالثانوية العامة... فانتحرت بمبيد حشري 

 

 

من الخطأ الكبير أن يتعامل الأهل مع أبنائهم بقسوة، أو أن يوجهوا إليهم عبارات نابية أمام زملائهم، بل من المفيد جداً مراعاة ظروفهم النفسية، والتعامل معهم بروية وهدوء، وجعلهم يشعرون أنهم موضع محبة وتقدير حتى لو رسبوا في الثانوية العامة، حتى لا يقدموا على تصرف ما، يخسرون بنتيجته حياتهم، ويقعد أهلوهم نادمين آسفين.
وهذا ما حصل بالفعل في إحدى قرى حماة، حيث رسبت الطالبة (ل س) 18 سنة، في امتحانات الثانوية العامة، فوبخها والدها على ذلك بحسب مصادر من القرية- الأمر الذي ضايقها كثيراً ودفعها للانتحار بمبيد حشري!!.
وأكد المدير الإداري في مشفى حماة الوطني الذي أُسعفت إليه الطالبة، أنها أدخلت للمشفى في 14 الجاري، وكشفت الفحوصات النسائية وصور الطبقي المحوري سلامتها، لكنها توفيت صباح أمس الثلاثاء، متأثرة بالمبيد الحشري.
ونعتقد أن هذه الحادثة الفريدة من نوعها، يجب أن تجعل الأهل يعدون للعشرة بعد الألف قبل توبيخ أبنائهم، لأي سبب كان، فاعتبروا يا أولي الألباب.

المصدر:صحيفة الوطن السورية  - أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري