أخبار الوطن الرئيسية

23/03/2012

 

عقوبات أوروبية بحق زوجة الأسد ووالدته وأفراد آخرين من عائلته وشركتين سوريتين

 

 

قررت دول الاتحاد الاوروبي، أمس، فرض عقوبات على أسماء زوجة الرئيس السوري بشار الاسد ووالدته انيسة مخلوف وأفراد اخرين في اسرته، غداة نشر رسائل الكترونية مسربة من البريد الالكتروني للرئيس تظهر ان اسماء تقوم بمشتريات فاخرة عبر الانترنت فيما تشهد بلاده احداثا دامية اودت بالالاف.
وقال مسؤولون في الاتحاد الاوروبي ان وزراء الخارجية المجتمعين في بروكسل اتخذوا قرارا بتجميد اموال اسماء وانيسة وسوريين اخرين وفرضوا عليهم حظرا للسفر الى أوروبا كما حظروا على الشركات الاوروبية الدخول في مشروعات اعمال مع كيانين سوريين.
واشار مصدر ديبلوماسي الى ان العقوبات استهدفت ايضا شقيقة الاسد وشقيقة زوجته وثمانية اشخاص اخرين على ارتباط بالنظام السوري.
وشملت العقوبات شركتين مرتبطتين بالنظام.
ولطالما اعتبرت اسماء الاسد، ابنة اخصائي امراض القلب المعروف بلندن فواز الاخرس، وسحر العطري وهي ديبلوماسية متقاعدة، تجسيدا للجانب اللين من النظام السوري. لكنها اضحت موضع انتقاد لصمتها ازاء القمع.
وتأتي القرارات التي تدخل حيز التنفيذ اليوم بعد 12 جولة عقوبات سابقة تهدف الى عزل الاسد وشملت حظرا للاسلحة وحظر استيراد الاتحاد الاوروبي للنفط السوري.
وقال وزير الخارجية الهولندي اوري روسنتال على هامش اجتماع وزراء الاتحاد الاوروبي: بهذه القائمة الجديدة نضرب قلب عشيرة الاسد ونبعث برسالة عالية وواضحة للسيد الاسد يجب أن يتنحى.

المصدر:الراي  الكويتية  -  أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية