أخبار الوطن الرئيسية

25/10/2011

 

مشروع قرار روسي- صيني يستهدف تسوية النزاع في سورية

 

 

أكد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فيتالي تشوركين، أن بلاده ترى أن بمقدور مجلس الأمن الدولي أن يقول الكلمة "البناّءة" بخصوص الوضع في سورية.

وذكر مندوب روسيا أعضاء مجلس الأمن الدولي في اجتماعهم يوم 24 تشرين الأول (أكتوبر) بأن مشروع القرار الروسي الصيني بشأن الوضع في سورية يظل مطروحا على طاولة مداولاتهم، مشيرا إلى أن مشروع القرار هذا يستهدف تسوية النزاع في سورية وليس تأجيج أواره.

وأضاف أن الخطوات التي قامت بها جامعة الدول العربية على المسار السوري في الآونة الأخيرة "شجعتنا وبعثت على الأمل".

واعتبر مندوب روسيا أن إستراتيجية بعض أعضاء المجتمع الدولي، وهي "إستراتيجية التهديد والضغط والعقوبات التي تفاقم الوضع في البلاد"، أصبحت باطلة.

وكانت روسيا والصين قبل أسبوعين اعترضتا في مجلس الأمن الدولي على مشروع القرار الذي صاغته مجموعة من الدول الغربية وتضمن تهديدا بمعاقبة السلطات السورية.

المصدر:انباء موسكو -    أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري