أخبار الوطناتصل بنا الرئيسية

25/07/2010

 

الجمارك تصادر 4 آلاف كغ من اللحم المتعفن

 

 

مرة أخرى تكاد اللحوم الفاسدة تصل إلى موائدنا لولا نشاط الضابطة الجمركية في ضبط حوالي 4 آلاف كيلو غرام من اللحوم الفاسدة غير القابلة للاستهلاك البشري، وفي التفاصيل أن ضابطة جمارك سيار دمشق قد تابعت سيارة شاحنة من نوع دايهاتسو (لوحاتها حمص) محملة بكميات كبيرة من اللحوم، وبعد مطاردة استمرت لفترة تم إيقاف السيارة قرب جسر بغداد، وما كان من المخالف إلا أن لاذ بالفرار، ولكن رئيس المفرزة لاحقه راجلاً وقبض عليه بيديه، وبعد اقتياد الشاحنة إلى مركز الضابطة بدمشق تبين بأنها محملة بحوالي 4 آلاف كيلو غرام من اللحوم الحمراء البقرية ولحم الضأن ولحوم الطيور المتنوعة من منشأ هندي وبرازيلي وصيني (لحم فيليه دون عظم)، وقد وصلت قيم اللحوم المضبوطة إلى 640 ألف ليرة في حين وصلت غراماتها إلى 2 مليون ليرة سورية، ومن المقرر أن يصار إلى تسليمها لمكب النفايات في نجها بريف دمشق لإتلافها. سائق السيارة الشاحنة ناقلة اللحوم وفي حديثه لـالوطن أوضح بأن هذه اللحوم قطعت رحلة طويلة بدأت من لبنان وصولاً إلى الحدود اللبنانية حيث دفنت في الأرض، وانتشلها المهرب السوري بعد دفنها بأيام ثلاثة وخزنت في أحد المستودعات في مدينة قارة ومن ثم نقلت إلى دمشق على متن شاحنته وخلال هذه الفترة كلها لم تبرد اللحوم أو تجمد ما يجعلها فاسدة وغير صالحة للاستهلاك البشري.

المصدر:صحيفة الوطن السورية  - أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري