أخبار الوطناتصل بنا الرئيسية

28/06/2010

 

وزير التربية يقصي 1200 معلمة منقبة "حفاظاً على العلمانية"

 

 

‮أصدر وزير التربية السوري، علي سعد، قرارات قضت بنقل نحو 1200 مدرسة مُنقَّبة إلى وزارة الإدارة المحلية، وتحديداً إلى البلديات، في إجراء يهدف إلى وقف نمو التيار الديني المتشدد في سوريا، والحفاظ على العمل العلماني الممنهج، على أن تتبعها خطوات مماثلة في وزارات أخرى.
وقال سعد إن إبعاد المنقبات من السلك التربوي كان أمراً لا بد منه وستلحقها بقية الوزارات في هذا الأمر. وأوضحت صحيفة الوطن السورية أن سعد أشار إلى أن إبعاد 1000 منقبة من السلك التربوي نصفهن من المتعاقدات بساعات خارج الملاك كان أمراً لا بد منه، لأن العملية التعليمية تسير نحو العمل العلماني الممنهج والموضوعي. وهذا الأمر لا يتوافق مع متطلبات الواقع التربوي لتتكامل الإيماءات والحركات وتعابير الوجه وإيصال المعلومة للطلبة. وسيُنظر بجميع الاعتراضات المقدمة من المعلمات مع حفظ الحقوق لهن.
ولاقى القرار ردود فعل متباينة، اتجهت معظمها نحو الترحيب به، على خلفية تخوف الشارع من نمو ظاهرة التطرف. ورحب موقع نساء سوريا الإلكتروني بالخطوة، ونشر مقالاً افتتاحياً تحت عنوان نعم لتوجه وزارة التربية إلى إخراج العاريات من التدريس.

المصدر:يو بي اي  - أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري