أخبار الوطناتصل بنا الرئيسية

28/07/2010

 

ارتفاع سعـر الاسمنت .. والأزمة مفتعلة

 

 

ارتفع سعر كيس الاسمنت الأسود خلال 15 يوماً في محافظة حمص من 310 ليرات إلى 400 ليرة سورية في السوق السوداء، مع عدم توفره في معظم مناطق المحافظة. وذكر محمد حمدان مدير فرع مؤسسة عمران بحمص أن الكميات الواردة إلى المؤسسة من معامل الاسمنت في حماة وطرطوس قليلة جداً وتتراوح مابين 500-600 طن يومياً بينما احتياجات المحافظة من الاسمنت في الوقت الحالي تتجاوز 1500 طن، مضيفاً: إن المخزون في مستودعات عمران حمص لايتجاوز 10 أطنان. من جانب آخر أكد عدد من العاملين في قطاع البناء والتعهدات أن الأزمة الحالية للاسمنت في سورية مفتعلة، وتم توقيتها في ذروة موسم البناء ويقف وراءها سماسرة عمران والمستوردون وقالوا: هناك كميات كبيرة من الاسمنت المستورد في مستودعات التجار بحمص. ويتم يومياً تصريف جزء بسيط منها بحجة أن تحليل العينة من الاسمنت المستورد يستغرق 28 يوماً بينما في دول الجوار كالأردن تستغرق عملية تحليل مادة الاسمنت 5 دقائق. ورداً على سؤال كيف يتم بيع الاسمنت قبل تحليله قال بعض العاملين في قطاع البناء: يتم بيع الاسمنت من الأبواب الخلفية للمستودعات. هذا وقد شاهدت البعث طوابير كبيرة أمام مراكز الاسمنت في مستودعات عمران.

المصدر:صحيفة البعث السورية - أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري