أخبار الوطن الرئيسية

29/05/2011

 

بهجت سليمان يتحدث عن معركة وجود أو عدم وجود سورية والشرق العربي

 

 

فوجئت شخصيات حزبية ونقابية واعلامية اردنية، لبت دعوة السفير السوري في عمان بهجت سليمان للعشاء، بالعتب الذي اظهره على الحملة الاعلامية التي شنها صحافيون اردنيون لمقاطعته.
وفي اشارة واضحة الى مقالة كتبها الصحافي ماهر ابو طير في صحيفة الدستور نقل بعض الحضور عن سليمان تساؤله، هل شاهد احدكم دما على هذه المائدة؟
وتساءل ان كان شغف البعض، بالديموقراطية، وصل إلى درجة أضحى فيها عاجزاً عن سماع رأي مخالف لرأيه، وعاجزاً عن حوار لا يتناغم فيه الطرف الآخر معه بما يراه مناسباً.
وقال السفير ان معركة السوريين ليست مع هؤلاء، بل هي مع أصحاب مشروع الشرق الأوسط الإسرائيلي الجديد وحماته وداعميه وأدواته، ومعركة سورية هي بالنيابة عن هذا الشرق العربي بالدرجة الأولى.
واستطرد قائلا انه إذا كانت الفضائيات الدولية والإقليمية الواسعة الانتشار في هذا المعمعة، هي رأس حربة الهجوم على سورية الآن، ماذا يمكن أنّ يضيف إلى هذه الحملة، رأي شاردٌ من هنا أو ضغائني من هناك أو مرتهن من هنالك؟ داعيا ما وصفه بـ البعض الى التواضع قليلاً، وتذكر أنهم ليسوا في العير ولا في النفير.
وفي استعراضه للاوضاع الداخلية، قال ان ما يجري لا علاقة له بثورة ولا بانتفاضة، بل هي حرب كونية تريد خلخلة القيادة السورية وضعضعة النظام السياسي وزعزعة المجتمع والعمل على ترويض الدولة السورية وصولاً إلى تفتيت البنية الاجتماعية للشعب من خلال نشر الفوضى الهدّامة وتقويض القانون وهدم النظام العام وإشعال حرب داحس والغبراء، الأمر الذي يؤدّي إلى تحويل المنطقة بكاملها إلى مئات الأجرام التي تدور في فلك، دولة شعب الله المختار. واكد ان سورية مستهدفة دائماً، سواءً بحكم تاريخها ورمزيتها او بحكم موقعها الجغرافي ودورها الجيوبولتيكي او بحكم رسوخ المشاعر القومية والوطنية لدى أبناء شعبها، فكيف عندما يضاف إلى تلك العناصر الثلاثة، عنصر رابع هو قيادة تعبّر عن طموحات شعبها وترتقي معها وبها إلى مستوى دورها التاريخي، وتجسّد النزوع القومي والوطني لشعبها.
وأضاف السفير ان الحرب الدائرة الآن على سورية معركة وجود أو لا وجود سورية، بل هي معركة وجود أو لا وجود هذا الشرق العربي.
يذكر ان عددا من الكتاب الاردنيين كتبوا مقالات في الصحف والمقالات الالكترونية تدعو الى مقاطعة عشاء السفير وقام بعضهم بجمع تواقيع على عريضة.

المصدر:الرأي العام الكويتية   أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري