أخبار الوطن الرئيسية

03/08/2011

 

موقع أميركي: إيران تقف وراء ماهر الأسد في عمليّات القمع في سوريا

 

 

‎أشار موقع worldtribune.com في تقريرٍ نشره أمس الثلاثاء إلى أن "ثمّة اعتقاداً بأن يكون الرئيس بشّار الأسد قد فقد الكثير من سلطته في سوريا"، ناقلاً عن مصادر دبلوماسيّة غربيّة قولها إنّ الرئيس الأسد "لم يعد يُسيطر على القوّات العسكريّة والأمنيّة في البلاد" وتوضيحها أنّ "بشّار الأسد أُرغِمَ على تسليم زمام الأمور للقوى الأمنيّة التي تُسيطر عليها إيران والتي يقودها شقيقه الأصغر ماهر إلى جانب صهره آصف شوكت".

الموقع الأميركي نقل عن دبلوماسيّ غربي مُقيم في دمشق قوله إنّ الرئيس السوري "يتحدّث عن الإصلاح والمصالحة بينما يقوم أخوه ماهر بقتل مزيدٍ من المواطنين، على نحوٍ يوميٍّ". وأفاد التقرير نقلاً عن المصادر الدبلوماسيّة قولها إنّ بشّار الأسد "كان قد بدأ بفقدان سلطته في شهر نيسان الماضي مع انتشار الحركات الاحتجاجيّة في كافّة أرجاء سوريا"، مضيفةً أنّ "إيران تُنسّق مباشرةً مع ماهر الأسد وأعضاء بارزين آخرين في النظام السوري، وذلك لتوسيع وتكثيف عمليّات القمع ضدّ المعارضة التي تُطالب بالديمقراطيّة".

إلى ذلك،ذكر تقرير الموقع الأميركي أنّ المصادر الدبلوماسيّة تحدّثت عن "عودة آصف شوكت للظهور في حلقات السلطة منذ قرابة الشهرين، مشتركاً مع ماهر الأسد لنشر حوالي 50،000 جندي من الاستخبارات والقوى العسكريّة والأمنيّة لوضع حدٍّ للتحرّكات المناهضة للنظام". هذا ونقل الموقع عن خبير استخباراتي غربي بارز يُعارض وجهة نظر الدبلوماسيّين قوله إنّ "بشّار يترأس مجلس العائلة "المافيا" إلاّ أنّه يقوم حاليّاً بدور المستمع"، موضحاً "الرئيس السوري ما زال يتّخذ القرارات الأساسيّة ولكنّ ماهر يُقرّر سبل تطبيقها".

( موقع worldtribune.com)

المصدر:لبنان الان  -   أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري