أخبار الوطناتصل بنا الرئيسية

05/08/2010

 

وزارة الزراعة تلعب في الوقت الضائع

 

 

وردت إلينا شكوى من فلاحي محافظة درعا محمَّلة بالعتب والرجاء، ولكنها مغلفة باليأس والإحباط والقنوط من بعض الظواهر غير العادلة بحق الفلاحين، فبعد شكرهم الخاص لوزارة الزراعة والإصلاح الزراعي ومديرية صندوق دعم الإنتاج الزراعي على حرصهم الشديد والواضح على مصلحة الفلاح، والحرص على أن يستفيد فلاحنا من صندوق الدعم الزراعي. يقولون: لقد وصل الكتاب الخاص بصندوق الدعم إلى الوحدات الإرشادية معنوناً وبالخط العريض بـ أخي الفلاح: حرصاً على مصلحتك وتمكينك من الحصول على الدعم المقرر منحه من قبل مديرية صندوق دعم الإنتاج الزراعي، المحدثة بالمرسوم /29/، بادر لمراجعة وحدتك الإرشادية، وأن فترة تقديم الطلبات من 1/7/2010 وتنتهي في 1/8/2010.

وبعد غياب طويل على طريق المراسلات، ودوران بين الأدراج البيروقراطية، وصل هذا الكتاب إلى بعض الوحدات الإرشادية في محافظة درعا بتاريخ 27/7/2010، وآخر فترة لتقديم طلبات الحصول على الدعم حسب ما هو موضح فيه هو يوم الأحد بتاريخ 1/8/2010، وإذا استثنينا يومي الجمعة والسبت نجد أنه لا يوجد سوى يومين هما الأربعاء والخميس مهلة لتقديم الطلبات، مع العلم أن هذين اليومين غير كافيين للوحدات الإرشادية لتقوم بعملية الإعلام وإخبار الفلاحين، فكيف لأحد أن يستفيد من صندوق الدعم؟!

لذلك وحرصاً منا ومن القائمين على المصلحة العامة، وعلى مصلحة الفلاح خاصة، ولكي يأخذ صندوق الدعم دوره الفعلي في دعم الزراعة وتحقيق الأمن الغذائي، نرجو تمديد فترة تقديم طلبات الحصول على الدعم شهراً أخر، أو أسبوعين على الأقل، ليتمكن جميع مستحقي الدعم من الاستفادة منه.

المصدر:صحيفة قاسيون  السورية  - أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري