أخبار الوطن الرئيسية

06/01/2012

 

استشهاد 20 مدنياً و3 منشقين بيد الأمن السوري

 

 

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي يتخذ من لندن مقراً له، أن 20 مدنيا قتلوا أمس برصاص قوات الأمن السورية في مناطق مختلفة إضافة إلى مصرع 3 جنود منشقين بمحافظة إدلب المضطربة. في حين أكد شاهد أن أفراد الميليشيا الموالية للأسد المعروفة باسم الشبيحة وعناصر الشرطة السرية أطلقت نيران الأسلحة الآلية على المحتجين بعد أن تحدوا الوجود الأمني الكثيف ورفضوا مغادرة مسجد عبد الكريم الرفاعي بمنطقة كفرسوسة التي يوجد بها مقر رئيسي للأمن بضواحي العاصمة دمشق، مما أدى إلى إصابة 3 محتجين. وقال الشاهد وهو مهندس طلب عدم الكشف عن هويته شاهدت 3 أشخاص على الأرض ولا أعرف إذا كانوا أحياء أم أموات. سلطت مدافع المياه أولاً على المحتجين وعندما رفضوا المغادرة أطلقوا النار عليهم. وأضاف كان الشبيحة والأمن يحيطون بالمسجد. وكان القناصة أيضاً على أسطح البنايات المحيطة به..حتى البنايات الخاصة.

وتلبية لدعوة الناشطين إلى التظاهر في يوم الجمعة تحت شعار إن تنصروا الله ينصركم. التدويل مطلبنا، قال المرصد الحقوقي إن 50 ألف متظاهر تجمعوا في ساحة الجامع الكبير بمدينة دوما قرب دمشق مطالبين باسقاط النظام وتدويل الأزمة السورية وتوفير حماية دولية ضد قمع الأجهزة الأمنية الحكومية، بالتوازي مع تنظيم تظاهرات حاشدة في عدة بلدات وقرى بمحافظتي إدلب ودرعا. وفي الأثناء، أضطر فريق من مراقبي الجامعة العربية إلى مغادرة ريف دمشق عقب إطلاق نار عشوائي من قبل قوات الأمن السورية على حشود تجمعت حول الفريق بحي عربين بالمنطقة عصر أمس الأول. وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية بي.بي.سي أن مراسلاً للخدمة العربية للهيئة كان ملازماً لثلاثة من المراقبين التابعين للجامعة في زيارة استمرت 5 ساعات إلى بلدة عربين على أطراف دمشق، ما يعد المرة الأولى التي يعرف فيها أن الصحافة الأجنبية تمكنت من تغطية أنشطة المراقبين بشكل مباشر رغم أن السماح للصحافة المستقلة بحرية التغطية الإعلامية كان أحد شروط خطة السلام العربية.

وذكر المرصد ولجان التنسيق المحلية أن القتلى المدنيين ال20 برصاص الأجهزة الأمنية السورية أمس، كان بينهم 6 في مدينة حماة لقوا مصرعهم بإطلاق رصاص بعد خروج التظاهرات، وقتيلان بمدينة حمص أحدهما سقط بعد منتصف ليل الخميس الجمعة والآخر برصاص عشوائي، إضافة إلى قتيل بمدينة الرستن برصاص عشوائي أيضاً. وأضاف المرصد في ريف دمشق لقي 3 مواطنين مصرعهم في مدينة حرستا فضلاً عن 5 قتلى بمدينة الضمير و3 آخرون في ضاحية قدسيا. ولفت المرصد إلى مقتل 3 جنود منشقين بمدينة الرستن في محافظة إدلب. كما تحدث عن انتشار لقوات الأمن السورية في شوارع مدينة الصنمين وتنفيذ حملة اعتقالات عشوائية فيها. وأشار إلى أن انفجارين شديدين هزا مدينة دير الزور شرق سوريا. وذكر المرصد أن 10 مواطنين أصيبوا إثر إطلاق رصاص من قبل قوات الأمن على متظاهرين في بلدة انخل بمحافظة درعا حيث تحدث عن انتشار أمني في محيط مساجدها لخروج المظاهرات بعد صلاة الجمعة.
ومع كثافة الانتشار الأمني في المدن والمناطق المضطربة، تظاهر أمس تحت شعار إن تنصروا الله ينصركم. التدويل مطلبنا، قال المرصد إن 50 ألف محتج تجمعوا في ساحة الجامع الكبير بمدينة دوما قرب دمشق، مؤكداً خروج تظاهرات حاشدة بعد صلاة الجمعة في عدة بلدات وقرى بمحافظة إدلب تطالب باسقاط النظام وتدويل الملف السوري، غداة مطالبة قائد الجيش السوري الحر الجامعة العربية بإعلان فشل مهمة مراقبيها وإحالة ملف سوريا إلى الأمم المتحدة. ولفت المرصد إلى انه رغم الانتشار الأمني الكثيف، خرجت تظاهرة حاشدة في مدينة الصنمين بمحافظة درعا طالبت بإسقاط النظام. وتأتي هذه التظاهرات والمطالبة بتدويل الأزمة السورية قبل اجتماع للجنة الوزارية العربية المكلفة بالأزمة السورية مقرر عقده غداً الأحد في القاهرة لمناقشة أول تقرير ميداني لبعثة المراقبين التي واجهت انتقادات خلال الأسبوع الماضي.

المصدر:وكالات  -    أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري