أخبار الوطن الرئيسية

06/05/2012

 

رامي عبد الرحمن: النظام السوري يتخذ قرارا بتصفيت المنشقين عنه بالميدان

 

أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن "ما ورد في تقرير منظمة العفو الدولية حول قيام قوات نظام الأسد بتنفيذ الإعدام بحق عدد من سكان مدينة إدلب"، مشيرا إلى أن "القوات النظامية اتخذت قرارا قبل شهرين بقصف المنازل التي يلجأ إليها منشقون بالدبابات، وإحراقها بما فيها من أطفال ونساء وشيوخ".
وأشار عبد الرحمن لـ"الشرق الأوسط إلى أن "الأحداث وثقها المرصد في أكثر من موقع في المحافظة، وتكررت في مناطق سرمين، جبل الزاوية، إدلب المدينة، وسراقب"، مشددا على أن "القوات النظامية، في الفترة الأخيرة، لم تعد تعتقل منشقين عنها، أو مقاتلين ضدها لسوقهم إلى السجون حال إلقاء القبض عليهم، بل اتخذت قرارا بتصفيتهم في الميدان".
وأضاف "بعد توثيق اعتقال ناشطين ومنشقين في إدلب، وريف حماه، كان يعثر على جثث هؤلاء في اليوم التالي مرمية بالأحراش"، مؤكدا أن "تنفيذ الإعدام الميداني شاع خلال الفترة الماضية في أحداث إدلب، كذلك قصف المنازل التي يلجأ إليها منشقون وناشطون بقذائف الدبابات، وإحراقها بما فيها".
وأكد عبد الرحمن أن" ضابطا في منطقة جبل الزاوية هدد بقتل 1000 رجل من المعارضين، ثأرا لشقيقه العقيد الذي قتل في منطقة جسر الشغور، وبدأ بالفعل ينفذ وعيده بقتل الناشطين".

المصدر:النشرة اللبنانية   - أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية