أخبار الوطن الرئيسية

08/02/2011

 

من دمشق إلى القامشلي على دراجة كهربائية!!

 

 

بعد طلاق زوجته توجه المدعو (ب،غ) لممارسة أعمال السرقة، والنصب والاحتيال على من يصادفه بطريقه، وبتخطيط وأسلوب مبتكر في كل عملية، ولم ينج منه أحد حتى أقرب الناس إليه.. بل على العكس كان هو الناجي الوحيد عقب كل عملية ليترك آثاراً نفسية سيئة على ضحاياه.

رفعت بحقه عدة برقيات بحث من مراكز أمن مختلفة.. التضامن ،واليرموك، والقابون، والميدان منذ عام 2006 ولغاية 2010 التاريخ الذي ألقي القبض عليه في محافظة الحسكة القامشلي على إثر سرقة دراجة كهربائية من صديق له كان قد أوقفها في الشارع أمام منزل شقيقته ليقضي حاجة، ويعود ليجد المدعو (ب،غ) قد استولى عليها.. وحاول المدعو (ب،ح) اللحاق به ومناداته فأجابه من بعيد وطمأنه بأنه سيعيدها إليه بعد ساعة، وانقضت الساعة واليوم بكامله ولم يعد ما دفعه لتقديم بلاغ ضده في قسم القدم.. حيث تبين لاحقاً بعد القبض عليه بأنه توجه على متن الدراجة من دمشق إلى القامشلي فاراً من وجه العدالة. كما اعترف بأنه كان يقوم بشحنها في الاستراحات وفي البيوت التي كان يلجأ إليها ويتناول الطعام فيها عند حلول الظلام ظناً منه أن المسافة البعيدة لن تدع يد العدالة تطوله، ولكنها كانت له بالمرصاد ما أن حطت قدماه أرض القامشلي.. وبالتوسع بالتحقيق معه اعترف بإقدامه علىعدة عمليات نصب واحتيال وسرقة، وأطرفها.. أنه دخل أحد المحال التجارية في الميدان وأقنع صاحبه المدعو (م.ش) بأنه معلم ألمنيوم كما أوهمه بأنه سيقوم بإصلاح الأبواب فسرقها واختفى. وبناء على ماتقدم أحيل المدعو (ب،غ) للقضاء لينال جزاءه العادل بجرم الاحتيال والنصب والسرقة.‏

المصدر:صحيفة الثورة السورية  - أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري