أخبار الوطناتصل بنا الرئيسية

08/06/2010

 

الاقتصاد تمنع التخفيضات وتحددها بالمواسم

 

 

منعت وزارة الاقتصاد منذ أيام في تعميم لها على مديريات التجارة الداخلية في جميع المحافظات أصحاب المحال التجارية الإعلان بعبارات أو إشارات تفيد التخفيض مثل (عرض خاص) إشارات( %) (مفاجأة) قبل بدء الفترة المحددة للرخص السنوية ويسمح لهم بوضع مثل هذه العبارات على واجهات المحال فقط بعد انتهاء فترة التنزيلات الموسمية ولمدة شهر على الأكثر.

وطلبت الوزارة تشديد الرقابة التموينية على جميع الأسواق الداخلية واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين وذلك بغية التقيد بالفترات المحددة للرخص السنوية.
وأشار القرار إلى أن وزارة الاقتصاد تحدد الفترة الزمنية لبدء التصفية السنوية الأوكازيون وفق قرار الوزارة رقم 239 تاريخ 16/3/2003 الفترة الزمنية لبدء التصفية السنوية (الأوكازيون) على الشكل التالي: الصيفية من 1/8 ولغاية 10/9 من كل عام والشتوية من 20/1 ولغاية نهاية شهر شباط من كل عام، استناداً لأحكام المادة /6/ من القرار المذكور يحظر على أصحاب المحال التجارية الإعلان بعبارات أو إشارات تفيد التخفيض مثل (عرض خاص) إشارات( %) (مفاجأة) قبل بدء الفترة المحددة للرخص السنوية ويسمح لهم بوضع مثل هذه العبارات على واجهات المحال فقط بعد انتهاء فترة التنزيلات الموسمية ولمدة شهر على الأكثر.
رئيس جمعية حماية المستهلك وعضو مجلس الشعب عدنان دخاحني قال: إن إصدار هذا القرار يهدف إلى ضبط المنافسة والمضاربة في الأسواق المحلية بعد أن سبب (الأوكازيون) الدائم خسائر لبعض المحال التجارية، وأشار دخاحني إلى أن موسم التخفيضات يستمر لفترات طويلة من العام وحتى في أيام الأعياد، وعزا ذلك إلى الركود الذي تعاني منه الأسواق السورية. وأضاف دخاخني: إن تحرير السلع والأسواق أطلق يد البائع والمنتج لهامش ربح كبير، وإن الجمعية تلقت مؤخراً شكاوى عديدة من المستهلكين حول بعض التخفيضات الوهمية، وبيّن رئيس جمعية حماية المستهلك أن بعض حالات (الأوكازيون) تدعو إلى الشك وهي عبارة عن تخفيض هامش ربح وإعلان لا أكثر.
ودعا دخاخني البائع إلى القبول بالربح القليل والبيع الكثير والإعلان عن تخفيضات حقيقية لا وهمية.

المصدر:صحيفة الوطن السورية   - أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر تسبب ملاحقه قانونيه

الرئيسية

الآراء المنشورة لا تعبر بالضرورة عن موقف المرصد السوري